أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / انسحاب عضو بارز من المكتب التنفيذي لحزب التكتل وانضمامه لحزب الاتحاد مع مئات من أنصاره

انسحاب عضو بارز من المكتب التنفيذي لحزب التكتل وانضمامه لحزب الاتحاد مع مئات من أنصاره

في الوقت الذي كانت فيه منسقية المعارضaltة المقاطعة للحوار تعلن عن انطلاق مسيرتها مساء أمس، كان فندق الخاطر يحتضن حفل إعلان انسحاب شخصيات قيادية من الصف الأول في حزب تكتل القوى الديمقراطية الذي يترأسه أحمد ولد داداه رئيس مؤسسة المعارضة الديمقراطية
حضر الحفل وفد قيادي من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ضم أعضاء المكتب التنفيذي في الحزب السادة الأمناء التنفيذيين السيد محمد محمود ولد جعفر، الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه ولد ببانه، الدكتور محمد المختار ولد سيدي محمد، السيدة سلامه منت لمرابط، السيدة نسيبة بنت دحان، الدكتورة خير منت شيخاني ، السيد المختار ولد عبد الله، فضلا عن العديد من أعضاء المجلس الوطني لحزب الاتحاد، وجمع كبير من الصحفيين
وكان على رأس مجموعة الشخصيات المنسحبة من تكتل القوى الديمقراطية عضو المكتب التنفيذي السابق في التكتل السيد / الشيخ المصطف ولد ودادي ولد حد وني/ الذي قال في كلمته باسم المجموعة المنسحبة “إن أسباب انسحابهم من حزب التكتل هو تأكد قناعتهم من أن المعارضة المقاطعة للحوار وخاصة تكتل القوى الديمقراطية لم تعد معارضة ديمقراطية على الإطلاق بسبب رفضها الحوار الوطني الذي كنا نطالب به جميعا كموريتانيين بوصفه أحسن وسيلة لحل كل المشاكل وتجاوز كل الإشكالات العالقة بين الأطراف السياسية، غير أن تعنت منسقية المعارضة المقاطعة وانقياد قيادة التكتل لخيارها المتعلق بمقاطعة الحوار كانت السبب المباشر في بداية تفكيرنا بمحاولة إقناع رئيس حزب التكتل السيد أحمد ولد داداه والمحيطين به من شخصيات تجنح لمقاطعة الحوار

وأضاف السيد / الشيخ المصطف ولد ودادي ولد حد وني/ قائلا “إن الموقف الذي تبنته منسقية المعارضة المقاطعة للحوار وانجرف خلفه تكتل القوى الديمقراطية من مسألة الجريمة النكراء التي ارتكبها بيرام ولد اعبيدي والتي سماها هو نفسه بمحرقة الكتب الفقهية، هذا الموقف المشين والذي يعكس عدم اكتراث بهذا الجرم الكبير، كما أن الموقف الناعم الذي اتخذه التكتل من هذه القضية كان القشة التي قصمت ظهر البعير وأقنعتنا بأن المعارضة اختارت طريقا مغايرا لطريق الحوار السلمي و الاستقرار، وعليه فقد اخترنا مغادرة حزب التكتل والانضمام لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وأنا كعضو سابق في المكتب التنفيذي لحزب التكتل أعلن هنا أمامكم استقالتي من كل المهام والمناصب في هذا الحزب ومعي مناضلون كثر في ازويرات وأطار سيعلنون في وقت لاحق انسحابهم من التكتل كما فعل الإخوة المناضلون الموجودون معنا اليوم في انواكشوط
وناشد القيادي السابق في حزب التكتل السيد / الشيخ المصطف ولد ودادي ولد حد وني/ رئيس حزب التكتل احمد ولد داداه بالعودة إلى المعارضة الديمقراطية الحقيقية بعيدا عن المعارضة المنحرفة التي لا تقيم وزنا للسلم الاجتماعي والاستقرار والحوار، منذرا إياه بفقدان ثقة البقية القليلة من المناضلين الذين ما زالوا يتمسكون بحزب التكتل كخيار يرونه مفضلا ونراه غير صالح لمواجهة التحديات التنموية والسياسية التي تواجهها البلاد اليوم
وفي كلمة جوابية باسم قيادة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية قال الأمين التنفيذي المكلف بالشؤون السياسية والتوجيه في الحزب السيد محمد محمود ولد جعفر ثمن حزب الاتحاد هذا الانضمام المتمثل في التحاق عضو المكتب التنفيذي السابق في حزب الاتحاد السيد / الشيخ المصطف ولد ودادي ولد حد وني/ مصحوبا بالعديد من الأطر والمناضلين من حزبه السابق إلى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية واختياره  مسارا سياسيا واضحا وناجعا يلبي تطلعات الموريتانيين كما برهنوا على ذلك وكما تؤكده الانجازات التي حققها في شتى المجالات التنموية والسياسية والاقتصادية والتي تحدث عنها بالتفصيل مرحبا بالمنضمين الجدد إلى ركب التغيير الحقيقي القائم على الشرعية الديمقراطية التي منحها الشعب لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز

شاهد أيضاً

وسط حضور واسع.. بلدية لكصر تفتتح ساحة الشهيد عبد الله ولد الحضرامي ولد عبيد

تم مساء اليوم الثلاثاء 20-10-2020 قرب ملتقى طرق ولد أماه بمقاطعة لكصر تدشين ساحة ثقافية …