أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / المعارضة توزع الطعام على المعتصمين، ولجنة أمنية خاصة لدراسة الوضع

المعارضة توزع الطعام على المعتصمين، ولجنة أمنية خاصة لدراسة الوضع

altنظمت منسقية المعارضة الديموقراطية مساء اليوم مسيرة حاشدة بمشاركة عدة آلاف من أنصارها المطالبين برحيل محمد ولد عب العزيز عن السلطة.
المسيرة التي بدا حجمها أقل من المتوقع، ودون مستوى المسيرات التي سبقتها، انطلقت من ساحة دار الشباب الجديدة وانتهت بساحة ابن عباس حيث عقد قادة المنسقية مهرجانا انتقدوا فيه النظام بشدة وطالبوه بالرحيل، كما طالبوا أنصارهم بالاعتصام في الساحة والمكوث بها لحين رحيل ولد عبد العزيز عن السلطة.
كما انتقد الزعماء محرقة الكتب الإسلامية متهمين النظام بالمسؤولية عنها وبمحاولة استغلالها سياسيا لإلهاء الشعب عن معركة “ترحيل النظام”، بينما اتهم مولاي العربي ولد مولاي امحمد الرئيس عزيز بالمسؤولية المباشرة عنها، قائلا إنه هو من دشن حملة الاستهزاء بالدين والقيم في نواذيبو عندما سخر من اللحى التي ترمز لدى الموريتانيين للتقوى والعلم والإمامة والوقار.

وذكرت مصادر المتظاهرين أن أنصار المعارضة تصدوا للعشرات من الشبان الذين يحملون أسلحة بيضاء حاولوا تفكيك المسيرة السلمية، لكن صمود لجان التنظيم ردهم خائبين، حسب اللجنة الإعلامية للمهرجان
الرئيس الدوري لمنسقية المعارضة ورئيس حزب طلائع التغيير مولاي العربي ولد مولاي امحمد قال إن ولد عبد العزيز استهزأ في خطابه الأخير في نواذيبو بالعلماء وبشعار من شعارات التدين، ووصف أصحاب اللحى بالكذب وهو ما يعد تطاولا على أهل العلم وحملة السنة.. وعليه فإنه عليه أن لا يعيب على أحد من الرعية إن استهزأ برموز الشرع كما فعل بيرام لأنه “إذا كان رب البيت للدف ضاربا   فلا تلومن الصبيان على الرقص”.
ورغم غياب كل المظاهر الأمنية عن المسيرة والمهرجان، إلا أنه لوحظ قطع للتيار الكهربي عن مصابيح الأعمدة في جزئها المحاذي لساحة الاعتصام، مما لا يترك مجالا للشك في أنه إجراء متعمد يستهدف مضايقة المعتصمين.
وقد بدأت لجان الإشراف قبل قليل بتوزيع الطعام والأغطية على المعتصمين بعد بناء خيام لهم في الساحة.. في وقت علم فيه أن لجنة مشتركة بين الحرس والدرك والشرطة تجتمع حاليا لدراسة الموقف الواجب اتخاذه للتعامل مع الاعتصام الذي يبدو أن المعارضة تعمدت عدم تأكيده قبل اليوم.

 

شاهد أيضاً

موريتانيا تفتح حدودها الجوية والبرية للسياح

أعلنت موريتانيا فتح حدودها الجوية والبرية للسياح ابتداء من 22 أكتوبر الجاري. جاء ذلك في …