أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أئمة قطر يوجهون رسالة إلى الرئيس

أئمة قطر يوجهون رسالة إلى الرئيس

بعد عجز وزارة الشؤون الإسلامية عن حل مشكلتنا فإننا اليوم نتوجه إليكم وللمرة الثالثة باسمكمalt رئيسمحاربي الفساد ورئيس الفقراء وصاحب الدعم غير المسبوق لخمس مائة من الأئمة الخ. . . .

منذ سنتين وشهرين وزيادة ونحن في انتظار ألقت بنا فيه وزارة الشؤون الإسلامية لا اهتمام مسئول واحد بقضيتنا تلك التي يشوبها كثير من الغموض.

وللتوضيح أكثر يرجى الاتصال بأحد الفائزين 22627528 أو 46428829 36117333 أو 36131220 .


alt


 

 

وهذه تفاصيل القضية باختصار

لقد نجحنا في مسابقة شارك فيها أكثر من 100 دعت إليها وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي لما قالت إنهم أئمة لصالح دولة قطر الشقيقة وعلقت الوزارة لائحة 23 ناجحا يوم 02/02/2010 على أن خمسة منهم سيذهبون على جناح السرعة والبقية من بعدهم ولم يذهب منهم إلا واحد.

وتتكون لجنة تحكيم هذه المسابقة التي أجريت لنا من مدير المساجد محمد المامون ولد مينحن ومدير التوجيه الإسلامي سيد محمد الشواف ومدير المحاظر محمد عبد الرحمن بن فتى وممثل وزارة الأوقاف القطرية عبد الله الفقيه ويترأس اللجنة المكلف بمهمة سيدي عبد القادر الطفيل

وكانت عبارة عن امتحانات كالتالي:

–         الامتحان الأول كان شفهيا يتعلق بالقرآن العظيم حفظا وتجويدا

–         الامتحان الثاني كان كتابيا يتعلق بالفقه عند المذاهب الأربعة

–         الامتحان الثالث كان شفهيا يتعلق بالخطابة والتقويم الشخصي

كما طلبت الوزارة من كل من الأوائل الخمسة منا جواز سفره بعد أسبوع من هذا التاريخ تقريبا كما طلبت منا الاستعداد للسفر الذي حددت له آن ذاك نهاية الشهر الثاني من سنة 2010

وفي تلك الأيام توجه وفد من وزارة الشؤون الإسلامية إلى دولة قطر الشقيقة يضم كلا من مدير التعليم الأصلي الذي هو رئيس الوفد ومدير التوجيه الإسلامي ومدير الأوقاف ومدير محو الأمية وقيل لنا:{إن هذا الوفد سيبحث مع القطريين قضيتكم}.

وقد حصلنا على نسخة موثقة من طرف القطريين من محضر اجتماع الوفد الذي وقع يوم 18\02\2010 في الدوحة ليس فيه ولا كلمة واحدة فيما يخص القضية

مضى الشهر الثاني والثالث والرابع والخامس ونحن نغدو إلى وزارة الشؤون الإسلامية ونروح بموعد وعدنا به هذا أو ذاك مدير أو أمين يقولون آخر الأسبوع مرة وبداية الأسبوع المقبل مرة أخرى

وكنا نتصل المرة تلو الأخرى بمدير التوجيه الإسلامي سيد محمد ولد الشواف الذي يؤكد لنا دائما أن سفرنا قريب وأن المسألة مسألة وقت فقط

وفي الشهر السادس دخلنا على الوزير أحمد ولد النيني في مكتبه يوم الثلاثاء الموافق 01\06\2010 وطلبنا منه التدخل من أجل حل مشكلتنا والحد من معاناتنا ولم نكتف بذلك بل كتبنا له رسالتين الأولى برقم 929 بتاريخ 07\06\2010 شرحنا له فيها القضية بالتفصيل.

وبعد ثلاثة أيام إذا بالوزير يحيل الرسالة إلى جهتين اثنتين إلى المستشار القانوني الذي أخبرنا بأن المسألة لا تعنيه أصلا وإلى مدير الشؤون الإسلامية الذي وجهها إلى مدير المساجد الذي أكد لنا بدوره أنه سيجري اتصالات في الموضوع لكن الرسالة ستتوقف عنده والمشكلة لم تحل بعد.

وفي تلك الأيام جئنا إلى سفارة دولة قطر في نواكشوط التي أكدت لنا أن القضية لا تعنيها بل وإنها لم تسمع عنها أصلا لا في موريتانيا ولا من دولة قطر

كما اتصلنا كثيرا بالأرقام المعهودة للسفارة الموريتانية في قطر من أرصدة هواتفنا الخاصة ولم نجد عند المستقبلين لنا – مع كامل الاحترام لهم – إلا المواعيد التي فهمنا من خلالها أنه لا حول لهم فيها ولا قوة

ثم أخبرنا مدير المساجد هنا السيد محمد المامون ولد مينحن بأن قرارات توظيفنا قد خرجت و وصلتنا في منتصف الشهر الثاني من سنة 2011 أنباء تفيد بأن القطريين لا يعترفون أصلا بشرعية هذه المسابقة.

مما جعلنا نقوم بزيارة لممثل وزارة الأوقاف القطرية في البادية ليلة 22/02/2011 الذي أخبرناه الخبر فلم يثبت ولم ينف وبين لنا أنه مجرد مبعوث للإشراف على تلك المسابقة وقد أشرف عليها جزاه الله خير.

الخمسة الفائزون

عبد الله السالم بن أحمدو

محمد عبد الله بن الشواف

محمد المصطفى بن الشيخ أحمد

محمد عبد الله بن محمد سالم

المصطفى بن سيد محمد

شاهد أيضاً

الحكومة تصادق على مشروع قانون مالية 2022

صادقت الحكومة خلال اجتماع استثنائي عقدته الجمعة برئاسة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، على مشروع …