أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / عمدة اوجفت: “النظام اغرق موريتانيا في المشاكل وعجز عن حلها وعليه ان يرحل”

عمدة اوجفت: “النظام اغرق موريتانيا في المشاكل وعجز عن حلها وعليه ان يرحل”

قال عمد اوجفت القيادي في اتحاد قوي التقدم محمد المختار ولد احمين اعمر، ان اوضاع موريتانيا متردية عليalt جميع الاصعدة وان النظام القائم اثبت عجزه عن ايجاد حلول لهذه المشاكل المتراكمة علي مدي 34 سنة.

ودعا العمدة الموريتانيين في نداء وجهه اليهم اليوم الجمعة الي المشاركة في مسيرة الثاني من مايو القادم من اجل رحيل النظام.

وجاء في النداء، لذي تلقته “وكالة نواكشوط للانباءّ:

نداء للزحف يوم الثاني مايو إلى القصر الرئاسي….كلنا ووسادته….

في ظل الأوضاع المتردية بعموم ترابنا الوطني، وعجز النظام القائم عن إيجاد حلول لها، وضربه عرض الحائط بكل المثل والأخلاق واحتقاره للمواطنين وتلاعبه بمصالحهم، بات من اللازم علينا أن نرفع أصواتنا عالية: “كفانا هوانا”. فلقد سقط “أبو الأمة المختار ولد داداه، عبر إنقلاب فصفقنا، وصعد محمد خونه ولد هيدالة عبر إنقلاب فصفقنا وسقط بإنقلاب آخر فصفقنا، ليصعد معاوية ولد سيد أحمد ولد الطايع عبر إنقلاب فصفقنا، وليسقط عبر إنقلاب هو الآخر فصفقنا، فصعد اعل ولد محمد فال عبر إنقلاب فصفقنا، ثم صعد سيدي ولد الشيخ عبد الله عبر صناديق الإقتراع وبوفاق وطني، ليمضي سنة ونيف، فأطيح به عبر إنقلاب على الديمقراطية وإرادة الشعب فصفقنا.

اربع وثلاثون سنة من البطش على جسم الأب والأم والأبناء.

أربع وثلاثون سنة من النهب والفساد والإنحطاط

أربع وثلاثون سنة من المذلة والتنكيل والازدراء ورغم عاديات الزمن، حمدا لله مازال البلد يتنفس، فغيثوه يا شباب موريتانيا، يا جيل الغد يا حماة الوطن.

أربع وثلاثون سنة من الجوع والمرض والجهل، فظلمناهم لأنهم لم يكونوا قتلة، بل القاتل الحقيقي هو الخوف عندما يرتدي ثياب الطمع.

أقبلوا يا جماهير الأمة، يا شباب الغد إدفعوا ثمن الحرية والإنعتاق، إزحفوا يوم الثاني مايو 2012 على القصر الرئاسي، كلكم ووسادته اجتاحوا جميع الطرق والمساحات المؤدية إليه ومن كافة الاتجاهات، إنه ملك لكم أيها الشباب، لا تحركوا ساكنا، سيروا بهدوء ووقار و”أعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا”.

إن يوم الثاني مايو هو يوم التعاطف مع طلاب الجامعة والمعهد العالي وحملة الشهادات والعائدين من “ساحل العاج و”ليبيا”، إنه أيضا يوم التعاطف مع الاساتذة والمعلمين والنقابات وجميع المحرومين من الماء والكهرباء والصحة والسكن في وطننا الغالي.

إن يوم الثاني مايو هو يوم الرفض للتعسف والسجن والتعذيب والتجويع وشراء الذمم بـ”ياي بوي”، إنه يوم الحسم ثلاثي الاختيارات:

1- الإعتذار والإستقالة

2- المغادرة

3- المواجهة

إنه لا بديل عن “الزحف” من أجل تحقيق المطالب، فلا تترددوا جميعا في تلبية نداء الواجب الوطني يوم الثاني مايو.

عمدة بلدية أوجفت محمد المختار ولد احمين اعمر

بتاريخ: 2012-04-06

 

شاهد أيضاً

البيان الصادر عقب اجتماع مجلس الوزراء

اجتمع مجلس الوزراء يوم الأربعاء 21 أكتوبر2020 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ …