أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / انقلابيو مالي يدعون لتدخل عسكري ضد القاعدة في الشمال

انقلابيو مالي يدعون لتدخل عسكري ضد القاعدة في الشمال

دعا قائد الانقلابيين في جمهورية مالي الكابتن “آمادو سانوغو”، الدول الغربية إلى التدخل عسكريا في شمال ماليalt ضد الحركات الإسلامية المسلحة التي أعلنت عن سيطرتها على مدن عدة في إقليم أزواد وقادت حربا مسلحة ضد الجيش المالي.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن “آمادو سانوغو”، قوله في حديث نشرته أمس صحيفتا “ليبيراســيون” و”الومونـــد” الفرنسيتان، “إذا كانت القوى الكبرى قادرة على عبور المحيطات ومقاتلة المنظمات الأصولية في أفغانستان فماذا يمنعها من القدوم إلى بلادنا؟ لجنتنا تريد الخير للبلاد، العدو معروف وهو ليس في باماكو، إذا كانت هناك قوة تدخل فعليها أن تتحرك في الشمال”.

وأضاف قائد المجموعة العسكرية التي أطاحت بالرئيس المالي المنتخب “آمادو توماني توري”، في 22 مارس الماضي “في باماكو، “الحياة مستمرة والإدارة تعمل والناس يهتمون بأشغالهم ولجنتنا محترمة وبالتالي ليس هناك طارئ في باماكو، إن الطوارئ في الشمال”.

وفي شأن آخر نقلت وكالة أنباء “رويترز” عن وزير خارجية بوركينا فاسو جبريل باسولي، بعد محادثات مع قائد الانقلاب العسكري في مالي اليوم الخميس إن جيران الدولة الواقعة في غرب إفريقيا قد يرفعون قريبا العقوبات الاقتصادية والدبلوماسية المفروضة عليها بهدف إرغام قادة الانقلاب الذي وقع الشهر الماضي على التخلي عن السلطة.

وقال جبريل باسولي وهو وسيط إقليمي في تصريحات لتلفزيون مالي بعد المحادثات مع قائد الانقلاب الكابتن امادو سانوجو “سنفعل كل شيء ليس فقط لتجميد تلك العقوبات وإنما لرفعها تماما.”، مضيفا “دون الخوض في تفاصيل “يمكنني أن أؤكد لكم أن الكابتن يعرف ويتخذ إجراءات. سيصدر قريبا بعض الإعلانات في هذا الاتجاه”.

شاهد أيضاً

البيان الصادر عقب اجتماع مجلس الوزراء

اجتمع مجلس الوزراء يوم الأربعاء 21 أكتوبر2020 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ …