أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / أيادي خفية وراء تأخير طريق “أطار” و “تجكجة”

أيادي خفية وراء تأخير طريق “أطار” و “تجكجة”

بعد مضي سبع سنوات من الحديث عن طريق أطار،alt وتجكجة لا يزال هذا الطريق يرواح مكانه، حتى بعد أن قام الرئيس محمد ولد عبد العزيز بتدشينه مؤخرا، وتأكيد وزير النقل لذلك التدشين بتدشين آخر.

الطريق الذي يعول عليه السكان المحليون في أوجفت، وتجكجة، والمناطق الواقعة بينهما لم تتقدم أشغاله،

إلا بما يشبه التمويه، حيث وصلت الشركة المكلفة بالطريق منذ سنة، ووضعت معداتها في مقرها في أوجفت، وفي تجكجة أيضا، ووضعت في مفاصل الطريق بعض آلاتها، مما خلق فرحة عارمة لدى السكان، ولكن تلك الفرحة لم تلبث أن خفتت، تحت اللامبالاة، والتهاون، الذي جعل الطريق المعبدة تلك تبقى على حالها، بلا إسفلت، وبلا تعبيد انتظره المواطنون آمادا، ستزداد كما يبدو بآماد أخرى.



الأوجفتيون أجروا اتصالا بوكالة الحضارة للأنباء، وطالبوه بتحقيق حول سبب تأخر الطريق، وكثرة التسويف، وهو ما دعا الموقع إلى القيام بالتحقيق المذكور، لتتأكد له حقيقة الأيادي الخفية، التي تقف خلف تأخير الطريق، وتبني على تأخيره أحلاما لاستمرار حاكميتها المطلقة على البؤساء في تلك الربوع.

وستقوم الحضارة بفضح تلك الأيادي في تقرير تعكف حاليا على إعداده… فانتظروها في الموعد.

شاهد أيضاً

الاكتتاب الداخلي توظيف الموظف / د.علي محفوظ

أزمة البطالة في حملة الشهادات العاطلين عن العمل تزداد مع تزايد “الاكتتاب الداخلي” و”التعيينات” و …