أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان: “الشرطة مارست عمليات تعذيب في حق طالبات المعهد”

المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان: “الشرطة مارست عمليات تعذيب في حق طالبات المعهد”

altقال المرصد الموريتاني لحقوق الانسان ان الشرطة مارست عمليات تعذيب في حق طالبات المعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية اللاتي تم اعتقالهن على خلفية الاحتجاجات التي عرفها المعهد.

وتحدث المرصد في بيان توصلت ونا بنسخة منه عن “انهيار مريع لضوابط المهنية والأخلاقية للقطاعات الأمنية والشرطة في البلد” ،مشيرا الي ان الامر وصل ب “الشرطة حد التهديد ب “اغتصاب الطلبات في تحد سافر لأخلاق المجتمع الموريتاني وقيمه”.

وهذا نص البيان:

واصلت قوات الشرطة الموريتانية مسيرتها الطويلة في قمع الحريات الفردية والجماعية للموريتانيين وتزايدت بشكل لافة وغير مسبوق خلال الأشهر الأخيرة الاعتداءات المستمرة على المسيرات الطلابية في جامعة نواكشوط والمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية وبلغ تردي ممارسات الشرطة مستويات جديدة في السادية والقمع طال حتى الطالبات اللائي خضعن للتعذيب والحجز داخل المخافر.
و وصل أخيرا حد التهديد بالاغتصاب في تحد سافر لأخلاق المجتمع الموريتاني وقيمه وفي ظل انهيار مريع لضوابط المهنية والأخلاقية للقطاعات الأمنية والشرطة في البلد.
وخلال اليومين الماضيين جددت الشرطة مسيرة القمع الشرس، واقتحمت المعهد العالي ونكلت بطلاب وأساتذة رفضوا الامتثال لأوامرها وجرجرت أحد الأساتذة والعديد من الطالبات، مما أدى لحالات إغماء وهددت الشرطة العديد من الطالبات بالاغتصاب وكالت لهن السباب والشتائم.
وانطلاقا من المعاينة الميدانية التي قام بها أعضاء من المكتب التنفيذي للمرصد الموريتاني لحقوق الإنسان مساء أمس لعدد من المفوضيات في نواكشوط يوجد رهن الاعتقال 12 طالبا ثلاثة منهم في “مفوضية تيارت 3” و اثنان في “مفوضية تيارت1” وسبعة في “مفوضية لكصر2” وقد قال خمسة من الطلاب من الاثني عشر إنهم ممنوعون من استخدام الهاتف للاتصال بذويهم، وكانت أوضاعهم عموما مقبولة إذا ما أخذنا في الاعتبار الظروف الصعبة في المفوضيات، وتأكد المرصد من فتح محاضر لأغلب المجموعات التي وضعت رهن الاعتقال التعسفي. وعادت الشرطة اليوم الثلاثاء20- 03- 2012 إلى تكرار نفس الإجراءات واعتقلت ستة من الطلاب أودعتهم “مفوضية تفرغ زينة1”.
إن المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان نبه العديد من الجهات المحلية والدولية وبوسائل مختلفة إلى خطورة وضع حقوق الإنسان في موريتانيا خصوصا فيما يتعلق بوضع الحريات وعودة موجة جديدة من القمع استخدمت فيها أساليب التعذيب والإبعاد والعنف والإكراه البدني والنفسي والاعتقال التعسفي.
إن المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان يؤكد أن كل التجاوزات مسجلة لديه وموثقة وسيعمل في القريب العاجل على وضع هذه التجاوزات بيد كل المنظمات المعنية بحقوق الإنسان ويؤكد من جانب آخر أن يتابع خطوات التشكيك والنفي المستمر للوقائع الملموسة على الأرض التي تتبعها إدارة الأمن الموريتاني سعيا منها للتملص من ممارساتها الإجرامية المنافية للقانون.
والغريب أنه ما كاد بيان إدارة الأمن الصادر الجمعة يجف حبره حتى أقبلت وحدات الشرطة على ممارسات جديدة للتنكيل والتعذيب الذي مورس على الكثيرين ورغم أن العديد من المصادر الصحفية نقلت المستوى الواسع للتنكيل والتعذيب الذي مورس رغم نفي الشرطة للتعذيب ومحاولاتها المتكررة للتنصل مما جنت يداها. 

نواكشوط، في: 20- مارس- 2012
المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان

 

شاهد أيضاً

الحكومة تصادق على مشروع قانون مالية 2022

صادقت الحكومة خلال اجتماع استثنائي عقدته الجمعة برئاسة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، على مشروع …