أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / نواذيبو: تدشين مدينة “الشامي” الجديدة لتكون ثاني مقاطعة في الولاية

نواذيبو: تدشين مدينة “الشامي” الجديدة لتكون ثاني مقاطعة في الولاية

alt وضع رئيس الجمهوريةالسيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الخميس الشامي ،  15/03/2012  – حجر أساس المباني الإدارية لمقاطعة الشامي بولاية داخلت نواذيبو.

واستمع رئيس الجمهورية إلى عرض مفصل حول مكونات المباني والمخطط العمراني للمدينة التي سيتم بناؤها لتشكل عاصمة المقاطعة.
وقد أنشئت مقاطعة الشامي بموجب مرسوم صادر عن مجلس الوزراء في 22 يونيو 2011 تجسيدا للسياسة المتبعة من طرف الحكومة في مجال التنمية الحضرية والتطوير العمراني.
وتضم المرافق التي ستتم إقامتها بمركز المقاطعة مكاتب إدارية ومدرسة ابتدائية ومركزا صحيا ومقر إقامة للحاكم ومباني لفرقة الدرك.
وينتظر أن يتم بناء حي يتكون من خمسين وحدة سكنية متفاوتة الخصائص، كما ستتوفر المقاطعة على شبكة للمياه وأخرى للكهرباء.
ويكلف المشروع، دون الكهرباء والوحدات السكنية 850 مليون أوقية، ممولة بالكامل على نفقة الدولة، وينتظر أن تكتمل أشغاله فترة تتراوح بين ثمانية أشهر وسنة.
وقد أكد وزير الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا،أن مدينة الشامي ستشيد على موقع متميز في منتصف الطريق بين نواكشوط وانواذيبو.
وقال إن المخطط العمراني للمدينة تم إعداده “بشكل يتماشى مع متطلبات مدينة عصرية على مساحة قدرها 600 هكتار وتشمل 5680 وحدة سكنية و805 وحدات تجارية واحتياطات عقارية لجميع المباني الادارية والتجهيزات الجماعية”.
وأضاف أن ظاهرة التقري المتسارع التي عرفتها البلاد في السابق تميزت بالفوضوية وغياب رؤية للاستصلاح الترابي وعدم الإنصاف، مما إلى التفاوت الاجتماعي وهدر الموارد العمومية.
وقال إن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، واجه هذا الوضع بسياسة عمرانية قوامها الشمولية والشفافية والعدالة في التوزيع، الأمر الذي مكن من إنشاء تجمعات سكانية ترسي دعائم تنمية منسجمة.
وكان رئيس الجمهورية قد وصل صباح اليوم إلى مقاطعة الشامي، حيث خصص له السكان استقبالا شعبيا كبيرا

شاهد أيضاً

وسط حضور واسع.. بلدية لكصر تفتتح ساحة الشهيد عبد الله ولد الحضرامي ولد عبيد

تم مساء اليوم الثلاثاء 20-10-2020 قرب ملتقى طرق ولد أماه بمقاطعة لكصر تدشين ساحة ثقافية …