أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / اجتماع طارئ بالإداريين لنقاش أزمة أمل 2012

اجتماع طارئ بالإداريين لنقاش أزمة أمل 2012

هل ينجح ولد عبد العزيز في امتصاص غضب المنمين

استدعت الحكومة الموريتانية كافة ولاة الولايات الرعوية بموريتانيا من أجل حضور اجتماع موسع سيعقد بنواكشوط مطلع الأسبوع الجاري لنقاش وضعية الجفاف وأزمة أمل 2012.

وقالت مصادر الإجتماع سيخصص لدراسة السبل الكفيلة بالتعامل مع الأزمة الحالية ، وجو انعدام الثقة الذي ساد بعد القرار الذي أتخذته الحكومة بشأن تحديد كمية الأعلاق المقرر بيعها للمنمين.

وقالت المصادر إن الحكومة أقرت بشفل الخطة الأولي ، وإن الإجتماع المقرر عقده مع الإداريين المعايشين للوضعية الإقتصادية الصعبة للمنمين قد ينتج عنه حل للأزمة أو وضع تصور قابل للنقاش مع المستهدفين بالأعلاق من منمين داخل البلد.

وقالت مصادر الأخبار إن الحكومة تشعر بالإحباط جراء تصاعد الإحتجاجات ضد الخطة الحالية ، والتسريبات الإعلامية التي أججت مشاعر المنمين تجاه خطة أمل 2012 وأفقدتهم الثقة في الحكومة.

وكان تعميم أصدرته الحكومة الموريتانية لتطبيق خطة أمل 2012 أظهر أن أعلى نسبة مخصصة للبقرة يوميا هي 222 غرام، أما الأغنام فكان أعلى حظ لها هو 83.3 غرام، وهو ما يتراوح ما بين 2 إلى 3 كلغ شهريا.

وأظهر التعميم الذي وزع على ولاة ولايات الحوضين والعصابة وكيدماغا وكوركل ولبراكنة الترارزة ويبين طريقة تطبيق الخطة الحكومية الجديدة أن الحكومة ستعمل على توفير القمح للبيع بأسعار مخفضة تصل درجة تخفضيها حسب أسعار أسواق نواكشوط إلى حوالي 36%، وقد حدد التعميم الحكومي المعايير التي بموجبها يحصل المنمون على الأعلاف، وحظ كل منم تبعا لعدد ثروته الحيوانية.

وينص التعميم الموقع من طرف كل من مفوض الأمن الغذائي ووزير التنمية الريفية على أن أعلى نسبة يمكن الحصول عليها بالنسبة لملاك الحيوانات الكبيرة (الأبقار والإبل) هي 40 خنشة من القمح لمن تجاوزت ثروته الحيوانية 300 رأس من البقر والإبل، أما الأغنام فأعلى نسبة يمكن الحصول عليها بالنسبة لملاكها هي 12 خنشة من القمح لمن تجاوز ملكه منها 200 رأس.

 

شاهد أيضاً

مدير الأمن يجري تغييرات واسعة في قطاعه…

أصدر المدير العام للأمن الوطني الفريق مسقارو ولد سيدي قرار بإجراء تغييرات جديدة في قطاع …