أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الاتحاد الوطني يرفع سقف المطالب الى اقالة مدير المعهد ووزير الشؤون الإسلامية

الاتحاد الوطني يرفع سقف المطالب الى اقالة مدير المعهد ووزير الشؤون الإسلامية

altقال أحمد سالم ولد عابدين الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا إن مطلب الطلاب لم يعد فتح التسجيل   في المعهد العالي للدراسات و البحوث الإسلامية هذه السنة بل رحيل كل من وزير الشؤون الإسلامية أحمد ولد النيني و مدير المعهد العالي أحمد ولد اباه قبل فتح التسجيل في المعهد العالي، مشيرا إلى أن الصمود البطولي للطلاب اليوم أمام الآلة القمعية البوليسية التي استخدمت مختلف أنواع القمع من قنابل صوتية و انشطارية و مسيلة للدموع و الهراوات و حتى بعض أنواع الرصاص، ليس إلا تمارين رياضية بالنسبة للنضال الذي ستشهده الأيام و الأسابيع القادمة.

و أكد ولد عابدين أثناء مؤتمر صحفي عقده الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا مساء اليوم الأربعاء في قاعة المرحوم محمد سالم ولد المحبوبي بالمعهد العالي للدراسات و البحوث الإسلامية سقوط 36 جريحا في صفوف الاتحاد بينهم إصابات خطيرة استدعت إجراء عمليات جراحية مثل حالة الشيخ ولد الحسين الذي أصيب إصابة بالغة في ذراعه الأيمن، مضيفا أن ما فعلته قوات الأمن اليوم من تعذيب و تنكيل و سب و شتم و استخدام مفرط للآلة القمعية لمسيرة سلمية انطلقت المعهد العالي نحو وزارة الشؤون الإسلامية لن يزيدهم كطلاب إلا إصرار على تحقيق مطالبهم العادلة و المشروعة.

من جهته قال عبد الرحمن ولد محمد صالح مسؤول الشؤون الطلابية بفرع الاتحاد في كلية الطب إن الإصابة التي جاءتهم في المستشفى الميداني الذي أقاموه في المعهد كان في معظمها خطيرة و تفاوتت بين حالات اختناق شديدة و حروق مباشرة و جروح و كدمات، مما أدى إلى نقل بعض المصابين إلى المستشفى خوفا على حياتهم.

من جانبه قال الشيخ ولد محمد فال رئيس مبادرة الخريجين إنه لم يعد هناك سوى خيارين إما رحيل وزير الشؤون الإسلامية و مدير المعهد العالي و فتح باب التسجيل أو قتل الطلاب و على السلطات أن تختار بينهما.

 

شاهد أيضاً

البيان الصادر عقب اجتماع مجلس الوزراء

اجتمع مجلس الوزراء يوم الأربعاء 21 أكتوبر2020 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ …