أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مفوض حقوق الإنسان: عدد اللاجئين الماليين تجاوز 16 ألف شخص

مفوض حقوق الإنسان: عدد اللاجئين الماليين تجاوز 16 ألف شخص

alt

دعا المفوض المكلف بحقوق الإنسان فاعلي الخير الوطنيين إلى تقديم العون للسلطات الموريتانية لمساعدة اللاجئين الماليين الذي دخلوا موريتانيا خلال الأسبوعين الماضيين هربا من الأحداث التي تشهدها مناطقهم في الشمال المالي.

وقال المفوض ان عدد اللاجئين وصل اليوم إلى 16100 شخص موزعين على 3900 عائلة، وأكد أن السلطات الموريتانية قد اتخذت كافة التدابير اللازمة على المستوى الأمني والصحي واللوجستي لمساعدتهم منذ بداية دخولهم 25 يناير الماضي.

وأبرز أن الحكومة الموريتانية كلفت لجنة تضم كلا من وزير الداخلية والصحة ومفوض حقوق الإنسان بزيارة اللاجئين للاطلاع على ظروفهم وحاجياتهم وذلك ماتم بالفعل.

وأوضح المفوض أن الحكومة الموريتانية قررت بالتشاور مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئيين نقل اللاجئين من مكانهم الحالي قرب فصالة إلى مخيم (أمبرة) 18 كلم من باسكنو وسيتم تجهيز المخيم بكافة الضروريات كما ستحفر فيه 2 بئر ارتوازية ونقطة صحية، وشدد على ضرورة تقديم المساعدة لهؤلاء الأشقاء الماليين مذكرا بأن أوضاع البلد هذه السنة كانت صعبة بسب شح التساقطات المطرية التي عانت منها منطقة الساحل رغم أن الدولة الموريتانية قد اتخذت الإجراءات المناسبة لمعالجة هذا الوضع
وذكر المفوض أن معدل عدد اللاجئين الذي يصل يوميا ما بين 1000 و1500 شخص أغلبهم من النساء والأطفال.

وفي نفس السياق أكد مفوض الأمن الغذائي أن هذه الوضعية لم تكن متوقعة حيث وصل آلاف اللاجئين إلى الشرق الموريتاني قادمين من مدنهم وقراهم في الأراضي المالية وبين أن السلطات الموريتانية ستقوم بكل ما من شأنه توفير الأمن والصحة لهؤلاء الأشقاء بغض النظر عن قيام الشركاء الدوليين بواجبهم تجاه هؤلاء اللاجئيين، وذكر في معرض رده على سؤال أن خطة أمل 2012 لن تتأثر بهؤلاء اللاجئين خصوصا في شقها المتعلق بالعلف الحيواني حيث أنهم لم يحضروا حيوانتهم، كما أن الخطة كانت تتضمن هامشا لحالات الطوارئ وهذا ما سيتيح فتح دكاكيين لهؤلاء في مخيمهم وفي حالة حاجتهم للإستفادة من المنح المجانية ستعطى لهم

شاهد أيضاً

مدير الأمن يجري تغييرات واسعة في قطاعه…

أصدر المدير العام للأمن الوطني الفريق مسقارو ولد سيدي قرار بإجراء تغييرات جديدة في قطاع …