أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / شهادتان تقديريتان لأوجفت من وزيرة الثقافة

شهادتان تقديريتان لأوجفت من وزيرة الثقافة

alt10-02-2012، استلم نائب عمدة أوجفت السيد: بابه ولد احمد العبد شهادتين تقديريتين من وزيرة الثقافة، والشباب، والرياضة، رئيسة اللجنة الوزارية المشرفة على مهرجان المدن القديمة، تقديرا، وتهنئة على المجهودات القيمة، التي اضطلعت بها مقاطعة أوجفت في مهرجان المدن القديمة بودان.

وقد كانت إحدى الشهادتين باسم “مدينة أوجفت”، والثانية باسم “مقاطعة أوجفت”، ويذكر أن الأوجفتيين طالبوا رئيس الدولة : محمد ولد عبد العزيز بتصنيف مدينتهم ضمن المدن التاريخية، وذلك في رسالة وجهها له الأستاذ : السني ولد عبداوه، وهو وجه ثقافي ريادي، معروف في المقاطعة، والوطن، من خلال مؤلفاته، وبحوثه التاريخية، وحضوره الإعلامي المتميز.

وقد تفاعل الرئيس مع الرسالة، ورد على مجموعة أوجفت برسالة أخرى شفوية، طلب فيها من مجموعة أوجفت أن يوافوه بالوثائق المتوفرة، الداعمة لطلبهم، وهو ما يجري حاليا التحضير له من قبل لجنة متخصصة.

وكانت أوجفت قد قدمت دورا مهما، ومتميزا، ورائعا بشهادة الجميع، تنوعت فقراته، حيث قدم الأستاذ: السني ولد عبداوه محاضرات قيمة عن تاريخ أوجفت، وتراثها، وعطاءاتها من زمن البافور إلى مقتل كبلاني على يد مجموعة أوجفتية، قادها سيد ولد مولاي الزين، ورفاقه من أهل التناك، وأحمد مولود ولد لميلح ، انطلقت تحديدا من “امحيرث”.

وفي الليلة الثانية من المهرجان قدمت أوجفت أجمل القصائد، حيث كان الجمهور على موعد مع الشاعر دداه ولد الهادي، الذي قدم قصيدة “اللؤلؤة البيضاء”، التي تعاطى معها الجمهور بشكل غير مسبوق، شهد لأوجفت بالنبوغ والتميز، ومن ثم جاء دور الأدب الحساني فكان الشاعر يسلك ولد البهجة في الموعد، حيث قدم طلعة نادرة، طالب فيها بتصنيف أوجفت مدينة تاريخية، وقد تفاعل الجمهور معه، ويذكر أنه عاد فيما بعد مرات إلى المسرح، وفي كل مرة كان يقدم روائع حسانية نادرة.

هذا وكان الأستاذ الكبير، والشاعر اللامع: السني ولد عبداوه قد قرأ على المسرح قصيدة لأحد شعراء “أهل باباه” لاقت استحسان الجماهير، وزادها حسنا على حسنها صوت السني الشجي، الذي ما إن سمعه الجمهور حتى هام في صداه، وتمايل على وقع موسيقاه.

وكانت فرقة أوجفت في كل ليلة تمتع السمار، وتتميز بفلكلورها الغني بالنشاط، والمتعة.

وبعيدا عن مسرح الفلكلور، والشعر كانت الرماية مناسبة لمجموعة أوجفت لتثبت وجودها، وتشارك بخيرة فرسانها في الميدان “فريق المنبر” حيث شارك: سيدي ولد لبشير، ومحمد ولد اظمين، ومحمد ولد  الحجاج، ومحمد ولد الطايع، واماد ولد بوزومة، الذي شارك مع فريق آخر…، وقد أصاب فريق المنبر إصابات مهمة لعدد من القنينات، التي كانت هي المرمى “الشارة”، ويذكر أن الحظ هذه المرة حالف فريق “لجواد” من مقاطعة إينشيري، الذي فاز بالرماية.

 

شاهد أيضاً

الحكومة تصادق على مشروع قانون مالية 2022

صادقت الحكومة خلال اجتماع استثنائي عقدته الجمعة برئاسة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، على مشروع …