أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / إدارة الأمن تلغي سفر أعضاء البعثة الأمنية إلى دارفور

إدارة الأمن تلغي سفر أعضاء البعثة الأمنية إلى دارفور

altقالت مصادر مطلعة  إن الإدارة العامة للأمن أبلغت اليوم الجمعة عناصر البعثة الأمنية التي كان مقررا أن تتوجه إلى دارفور في السودان ضمن

قوات حفظ السلام الدولية، 

بإلغاء سفرهم إلى هناك.

وقال المصدر إن إدارة الأمن التي أسندت مؤخرا إلى الجنرال أحمد ولد بكرن أبلغت المعنيين أن مفوضيات العاصمة بحاجة للأفراد، وليس بالامكان إرسالهم إلى دارا فور في وقت تحتاج فيه إليهم بلادهم.
وكان 189 شرطيا، بينهم مفوض وخمسة مفتشين و15 سيدة، وعدد كبير من المساعدين والرقباء والوكلاء، قد تم اختيارهم خلال فترة تولي الجنرال محمد ولد الهادي لإدارة الأمن بأنهم سيتوجهون إلى دارا فور ضمن قوات حفظ السلام الدولية، قبل أن تلغي الإدارة الجديدة ذلك القرار.
وتتحدث أوساط أمنية عن شبهات أحاطت بإدراج أسماء الكثيرين ضمن تلك القائمة، ودفع البعض منهم رشاوي تراوحت بين مليون ومليون وخمس مائة ألف أوقية عن طريق وسطاء تابعين لادارة الأمن، مما حدا بالبعض منهم إلى بيع سياراتهم ومقتنياتهم والاستدانة، على أمل ان يتوجهوا إلى دار فور حيث سيتلقون تعويضات كبيرة.
ويخشى الكثيرون أن يثير هؤلاء مشكلة الرشاوي التي دفعوها ويطالبون باستعادتها بعد إلغاء سفرهم إلى دار فور

شاهد أيضاً

الحكومة تصادق على مشروع قانون مالية 2022

صادقت الحكومة خلال اجتماع استثنائي عقدته الجمعة برئاسة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، على مشروع …