أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / قادة جيوش الساحل فى باماكو واحتمال تسلم موريتانيا لرئاسة لجنة الأركان

قادة جيوش الساحل فى باماكو واحتمال تسلم موريتانيا لرئاسة لجنة الأركان

عقد قادة أركان جيوش مالى والنيجر وموريتانيا والجزائر اليوم الإثنين اجتماعا في باماكو في حين تتعاظم المخاوف من انعكاسات النزاع الذي انتهى في ليبيا على المنطقة.

وأعلن وزير الدفاع المالى ناتيي بليا قبل بداية اللقاء 

الذي انعقد في جلسة مغلقة أن “منطقتنا تواجه أكثر من 

أي وقت مضى تحديات أمنية خطيرة وذلك ينعكس خصوصا عبر انتشار الأسلحة بكثافة من كل العيارات إثر النزاع الليبي.

وتحدث عن خطر استحواذ منظمات اجرامية مثل تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي على “تلك الترسانة لأغراض إرهابية، ما يشكل مصدر قلق حقيقي في دولنا.

وقد عاد آلاف المقاتلين المتحدرين من مالي والنيجر وخصوصا منهم الطوارق الذين ساندوا الزعيم الليبي السابق معمر القذافي إلى بلدانهم الأصلية حاملين اسلحة من كل العيارات بما فيها الثقيلة.

ومن جانبه دعا قائد أركان القوات المسلحة المالية الجنرال غبريال بوديوجو الدول المشاركة الى “تعزيز” مكافحة انعدام الأمن في الساحل مشددا خصوصا على ضرورة تنفيذ “عمليات عسكرية مشتركة.

وخلال الاجتماع يتوقع تعيين موريتانيا لتولي قيادة لجنة الاركان العملانية المشتركة التي تضم الأركان العسكرية في أربع دول والتي كانت مالي ترأسها.

وتعقد هذه اللجنة التي تاسست في إبريل 2010، اجتماعا كل ستة أشهر لتدارس وسائل تحسين مكافحة نشاطات المهربين عبر الحدود وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في الساحل.

لكن اللجنة لم تنفذ منذ تاسيسها عمليات مشتركة بسبب الاختلافات في وجهات النظر حول مكافحة فرع تنظيم القاعدة المغاربي الذي يكثف نشاطاته في المنطقة بتنفيذ اعتداءات وعمليات خطف غربيين وتهريب مختلف البضائع. وقال مندوب نيجيري في اللقاء “حان الوقت حقا للانتقال إلى عمليات مشتركة على الأرض.


 

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الأمين ولد حلس يحاضر في داكار في اشغال ندوة دولية حول حقوق الإنسان

قدم الدكتور محمد الأمين ولد حلس الرئيس السابق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب ورقة حول …