أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية تتهم “تازيازت” بالمماطلة

الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية تتهم “تازيازت” بالمماطلة

أصدرت “الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية” بيانا جاء فيه: “بعد تلقي الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية CNTM لمعلومات ذات مصداقية عن وجود إصابات مرضية خطيرة

ومتعددة في صفوف عمال مختبر شركة كنروس تازيازت قامت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية على الفور بمراسلة الشركة من أجل السماح لبعثة منها بالاتصال المباشر بالعمال والاستجلاء الميداني لحقيقة الموضوع وبحث مختلف جوانبه.

غير أن شركة كنروس تازيازت ماطلت في إعطاء الموافقة لوفد الكونفدرالية بدخول ورشات عملها التي بات الوصول إليها أشبه ما يكون بدخول منطقة عسكرية مغلقة وتعاطت بشكل غير لائق مع هذا المسعى؛ وهو يشكل – في حد ذاته – مخالفة صريحة للقوانين والاتفاقيات الدولية المنظمة للعمل.

إننا في الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية إذ نعتبر أن تمنع الشركة عن السماح لبعثتنا بالوصول إلى العمال في ورشاتهم في ظرف كهذا؛ وفي ظل معلومات خطيرة كهذه يوحي بوجود نية بمنع النقابيين عن معرفة حقيقة ما يجري.. لنؤكد على ما يلي:

-  أن مثل هذا التعاطي والمماطلة ما كان لهما أن يقعا لو لا تمالئ وزارة المعادن و الشرطة المعدنية و مفتشية الشغل بإينشيري مع الشركة على حساب العمال والنقابيين.

-  استنكارنا الشديد لهذا الأسلوب من التعامل غير اللائق مع ممثلي العمال.

-  تضامننا مع العمال المصابين، ومطالبتنا بالعمل فورا على إبعادهم عن مناطق الخطر، وتوفير كل ما يلزم لعلاجهم، والتعويض لهم عن الأضرار التي لحقت بهم جراء ذلك.

-  شجبنا لما يتلقاه عمال شركات التعدين عامة، وعمال شركة كينروس تازيازت بشكل أخص من معاناة في ظل ظروف عمل غير لائقة.

-  استمرارنا في العمل الدؤوب من أجل الوصول إلى العمال حيثما ما كانوا، و في النضال من أجل أن ينالوا كامل حقوقهم في ظل ظروف عمل مرضية”

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الأمين ولد حلس يحاضر في داكار في اشغال ندوة دولية حول حقوق الإنسان

قدم الدكتور محمد الأمين ولد حلس الرئيس السابق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب ورقة حول …