أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / حمادي الي نيويورك بحثا عن عضوية بمجلس الأمن

حمادي الي نيويورك بحثا عن عضوية بمجلس الأمن

الأخبار/(نواكشوط) – تيوجه وزير الخارجية الموريتاني حمادي ولد حمادي إلى نيويورك للقاء بعض الدبلوماسيين الغربيين قبل يومين من التصويت بالأمم المتحدة لاختيار ممثل جديد للقارة الإفريقية بمجلس الأمن.

وقالت مصادر دبلوماسية بنواكشوط إن وزير الخارجية يحاول جبر الهوة القائمة بين بلاده وبعض الأطراف الدولية (الخليج + أمريكا) وسحب الاعتراض المتصاعد على وصول موريتانيا إلى عضوية مجلس الأمن وإعطاء المنصب للمغرب بدلا منها.

وقالت المصادر إن نواكشوط حصدت دعما إفريقيا واضحا خلال الفترة الماضية ، كما أن بعض دول أمريكا الجنوبية والصين وإيران وسوريا ولبنان والعراق ساندوا الموقف الموريتاني ، بينما استفادت المغرب من الأزمة السورية ومخاوف الغرب من دولة جديدة معرقلة لبعض المشاريع المقترحة بشأن المنطقة إثر معارضتها للتدخل الدولي بليبيا وسوريا.

وتواجه نواكشوط امتحانا صعبا في مواجهة الجار المغرب الذي ترشح لإجهاض الحلم الموريتاني في الوصول إلى مجلس الأمن لأول مرة منذ استقلالها عن فرنسا سنة 1960 وانضمامها للمنظومة الدولية.

وتعززت المخاوف لدى نواكشوط بعد دعم وزير خارجية بريطانيا أمس للموقف المغربي واتساع رقعة الشرخ بين نواكشوط ودول الخليج بعد رفض موريتانيا إدانة محاولة إيران اغتيال سفير السعودية بواشنطن ومسارعة المغرب إلى إدانة الموقف ودعم الجهود الرامية إلى تحويل الملف إلى الأمم المتحدة.

وتعيش العلاقات المغربية الموريتانية حالة من التأزم منذ شهور بفعل مواقف الرباط المناوئة لموريتانيا وما يقال عن قلق متنامي لدى الرباط من علاقات نواكشوط بجارتها الجزائر.

وترى موريتانيا أنها معنية بعلاقات متينة مع معظم دول الجوار ، لكنها ترفض الوصاية الخارجية.

وكان موقع ويكلكس قد كشف عن رغبة لدى الجارة المغرب في وجود حاكم عسكري بموريتانيا خلال السنوات القادمة لضمان استقراره الداخلي بعد الاضطرابات التي عاشتها مدن الجنوب المتنازع عليها.

وتقول أوساط سياسية بنواكشوط إن ملف العلاقات الموريتانية المغربية ملف شائك بحكم التشابك بين المصالح الإقليمية والحساسية والإدارة الحالية للدبلوماسية الموريتانية .

شاهد أيضاً

الحكومة تصادق على مشروع قانون مالية 2022

صادقت الحكومة خلال اجتماع استثنائي عقدته الجمعة برئاسة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، على مشروع …